أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

17-10-2019

جرت العادة على النظر إلى التاريخ من زاوية القادة العسكريين والسياسيين توافقاً مع مقولة “إن التاريخ يكتبه المنتصرون” ووفقا لهذه العادة كان الأشخاص الأكثر ظهورا على مسرح التاريخ هم القادة العسكريون حيث تم تسطير التاريخ كرواية بسيطة لانتصاراتهم أو هزائمهم، إن هذه القراءة أو الكتابة للتاريخ انعكست في لاوعي المجتمعات خاصة الشرقية منها حيث اعتادت على تقديس قادتها العسكريين والتمسح بهم على حساب قادتها

11-10-2019

الكاتب الساخر الراحل وليد مارديني، صاحب شخصيتي صابر وصبرية، كلف بمراقبة النصوص الإذاعية، أي نصوص التمثيليات والسهرات والمسلسلات، ولأنه في حياته يمتلك روح الفكاهة، فقد وضع تحت زجاج طاولته في دائرة التمثيليات عبارة «من راقب النص مات هماً» على غرار «من راقب الناس مات هماً».

11-10-2019

رغم أن النساء يشكلن نصف البشرية، لكن 14 منهن فقط فزن بجائزة نوبل للآداب، مقابل 100 رجل، وذلك منذ بدأت الأكاديمية السويدية منح الجائزة عام 1901.


وجائزة نوبل في الآداب هي واحدة ضمن جوائز نوبل الخمسة، التي تم إنشاؤها بواسطة ألفريد نوبل عام 1895، والتي تمنح لمساهمات بارزة في الكيمياء والفيزياء والأدب والسلام والطب أو علم وظائف الأعضاء.

11-10-2019

توفي المخرج التونسي شوقي الماجري صباح اليوم بمنزله في القاهرة بعد تعرضه لأزمة قلبية بحسب ماذكره عدد من المقربين منه وتقارير صحفية.


وشوقي الماجري من مواليد 1 نوفمبر 1961، ويعتبر من أبرز مخرجي الدراما العربية في السنوات الأخيرة، وكان يُقيم في سوريا.

09-10-2019

خلال 79 عاماً عاشها في هذه البلاد، عاصر ممتاز البحرة مئات الوزراء وآلاف النافذين في مجالات وفروع مختلفة، عاصر مكاتب إعداد قطرية وقومية بخطط محكمة وميزانيات مفتوحة، وإدارات توجيه معنوي بموارد واسعة، سمع هتافات رددها الملايين لعقود، ومرت أمامه ملايين المقالات الصحفية الملتزمة، وملايين الساعات التلفزيونية الموجّهة.

08-10-2019

تعثّرَ في دراسته، وكادَ يضيعُ حقَّه في التعليم، أخفقَ كثيراً لكنَّه حرصَ على أن لا تتلوَّث روحه بخطيئة الجهل، سافرَ وحصَّلَ معارف وعلوماً، تعرَّفَ على جلال الدين الرومي، قرأهُ واكتشف جزءاً من شاعريته التي تحوَّلت إلى ثروةٍ ثقافية وجمالية.

07-10-2019

مع مرور ذكرى حرب أكتوبر 1973 أعاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تداول قصة الطيار اليمني الشاب، عمر غيلان الشرجبي، الذي انقض آنذاك على موقع لجيش العدو الإسرائيلي ودمره بالكامل.


وتطوع الطيار اليمني الملازم أول طيار، عمر غيلان الشرجبي، خلال حرب أكتوبر 1973 للخدمة في سلاح الجو العربي السوري، وبعد استشهاده خلد السوريون اسمه ببناء نصب تذكاري له في أحد أكبر شوارع العاصمة دمشق.