للمرة الأولى منذ سنوات.. الجيش يدخل عين العرب على الحدود مع تركيا

دخلت اليوم الأربعاء وحدات من الجيش إلى مدينة عين العرب (كوباني) من مدخلها الجنوبي.

وأكد مصدر ميداني  أن وحدات الجيش العربي السوري تنتشر في محيط ما يسمى بـ”حكومة مقاطعة كوباني” التابعة لما يدعى “الإدارة الذاتية” الكردية.

وأكد  المصدر “هناك وحدات من الجيش بدأت في الانتشار على مداخل ومخارج المدينة إضافة لبعض المواقع الهامة على تخوم المدينة.

وفي وقت سابق، أعرب سكان مدينة عين العرب السورية، المحاذية للحدود التركية، عن خشيتهم من الغزو البري للقوات التركية قبل وصول الجيش العربي السوري إلى المنطقة.

وفر سكان عين العرب أثناء قصف الجيش التركي مدينة منبج، ومع ذلك، فإن معظم اللاجئين لم يرحلوا وعادوا إلى ديارهم في المنطقة الحدودية، بعد وقف الضربات المكثفة من تركيا.

وأعلن أردوغان، في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، إطلاق عملية عسكرية في الشمال السوري، تحت مسمى “نبع السلام”.

وتقول تركيا إن العملية تهدف للقضاء على التهديدات التي يمثلها مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومسلحو تنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) وتمكين اللاجئين السوريين في تركيا من العودة إلى ديارهم بعد إقامة “منطقة آمنة”، لكن العديد من الدول تحذر من تداعيات هذه العملية، وتعتبرها تهديدا للاستقرار والأمن في المنطقة، نظرا لاحتمالية فرار مسلحي “داعش” الذين يحتجزهم الأكراد.

وأعلنت الوحدات الكردية يوم الأحد، عن الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع دمشق، والتي تقتضي بانتشار الجيش السوري على طول الحدود الشمالية للبلاد، بغية صد “العدوان التركي”.

 


سبوتنيك