النروجي غير بيدرسون مبعوثاً إلى سوريا؟

أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، مجلس الأمن الدولي أنّه يرغب بتعيين الدبلوماسي النروجي غير بيدرسون مبعوثاً خاصاً جديداً إلى سوريا، خلفاً لستيفان دي ميستورا الذي ترك منصبه «لأسباب شخصيّة فقط» منتصف الشهر الحالي.
بيدرسون الذي يشغل حالياً منصب سفير النروج لدى الصين، كان سبق أن شغل بين عامي 2012 و2017 منصب مندوب بلاده الدائم لدى الأمم المتحدة. ويشار إلى أنه شغل أيضاً منصب منسق الأمم المتحدة في لبنان بين عامي 2005 و2008.

ولفتت مصادر دبلوماسيّة، وفق وكالة «الأناضول»، إلى أنّ بيدرسون حصل على موافقة غير رسميّة من الأعضاء الخمسة الدائمين في المجلس (روسيا، الصين، الولايات المتحدة، فرنسا وبريطانيا). وفي حال التصويت على ترشيح الدبلوماسي النروجي مبعوثاً أممياً إلى سوريا، فإنه سيتولّى هذا المنصب لأربعة أعوام مقبلة.

في رسالته إلى مجلس الأمن، قال غوتيريس: «أنا سعيد بأن أبلغكم نيّتي الإعلان عن تعيين السيد غير بيدرسون كمبعوثي الخاص إلى سوريا. ولاتخاذ هذا القرار قمت باستشارات واسعة بما في ذلك مع حكومة الجمهورية العربية السورية». وأشار إلى أنّ «السيد بيدرسون سيدعم الأطراف السورية عبر تسهيل إيجاد حل سياسي شامل وجدير بالثقة يحقّق التطلعات الديموقراطية للشعب السوري». وشكر في رسالته المبعوث السابق دي ميستورا «لجهوده المنسّقة ومساهماته لأكثر من أربع سنوات في البحث عن السلام في سوريا».

 

وكالات